الاخبار
12/03/2018

بالتعاون مع عدد من الجهات بلدية منطقة الظفرة تنظم حملة لنظافة قاع البحر بالمرفأ

انطلاقاً من مقولة الوالد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه "أن حماية البيئة يجب ألا تكون وألا ينظر إليها كقضية خاصة بالحكومة والسلطات الرسمية فقط، بل هي مسألة تهمنا جميعا.. إنها مسؤولية الجميع ومسؤولية كل فرد في مجتمعنا، مواطنين ومقيمين"، نظمت بلدية منطقة الظفرة- ممثلة بقطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة المرفأ أمس بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين حملة نظافة لقاع البحر بمدينة المرفأ، وشمل نطاق الحملة التي انطلقت تحت شعار ( بيئتنا .. أمانة - هذي وصاة زايد )، نظافة موقعين بمنطقة ميناء الصيادين، وهما الميناء الجديد والميناء القديم بمشاركة أكثر من 60 غواصاً، وستنظم حملة مماثلة لنظافة البحر بمدينة دلما خلال الفترة القادمة.

وأكد المهندس عتيق خميس حمد المزروعي مدير عام بلدية منطقة الظفرة بالإنابة إن الحملة تهدف إلى إزالة النفايات والمخلفات من قاع البحر لتوفير حياة أفضل وبيئة صحية سليمة للكائنات البحرية. ورفع مستوى الوعي لمرتادي الشواطئ بضرورة الحفاظ على المظهر الحضاري لشواطئ المنطقة. وتعزيز المسؤولية الاجتماعية والتطوع لدى المجتمع، وإشراك شرائح مختلفة من المجتمع من خلال تعزيز ثقافة الاهتمام بالبيئة البحرية. كما أن الحملة تأتي تزامناً مع مئوية الشيخ زايد طيب الله ثراه رجل البيئة الأول الذي حول بفكرة الثاقب رمال الصحراء إلى واحات خضراء وحرص على زيادة المساحات الزراعية والمحافظة على الحياة البرية والبحرية وكذلك المحافظة على الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض.

مشيداً بالدعم الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة للاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها واستدامتها تماشياً مع نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه. مؤكداً حرص بلدية منطقة الظفرة على الاهتمام بالنظافة والمظهر العام للمدن انطلاقاً من رؤيتها ورسالتها الرامية إلى توفير نظام بلدي ذو كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة ابوظبي. ووجه المزروعي شكره وتقديره إلى كل الجهات التي شاركت في الحملة من اجل الاهتمام بالحياة البحرية وإبراز العمل التطوعي والتعاون والتنسيق المتواصل بين الدوائر الحكومية لخدمة وطننا الغالي.

من جانبه توجه سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بالشكر إلى بلدية منطقة الظفرة لتنظيمها الحملة للمحافظة على قاع البحر ليظل نظيفا وخاليا من الشوائب، وقال تتلاقى أهدافنا مع بلدية منطقة الظفرة في أهمية تحقيق الأولويات والأهداف لمثل هذه الحملات التي نرجو أن تقام بشكل متواصل ودائم. وبين أهمية أن يكون النادي جزءا من تنظيم هذه الحملة خاصة وأنها تبرز الجانب المجتمعي للنادي وما يقدمه من خدمات ومشاركات مختلفة على الجانب الاجتماعي. وأضاف قائلاً إن وجودنا اليوم ضمن الجهات المنظمة لهذا الحدث يحقق لنا جزءا مهما من أهم أهداف النادي وهو استمرار وزيادة المشاركة المجتمعية وأن يكون لنا نشاط متواصل في هذا المجال. كما أن الحملة تعزز نشر الوعي بنظافة البيئة، والمساهمة في تحقيق نظافة دائمة وعناية بقاع البحر، بالإضافة إلى تشجيع المساهمة والمشاركة لدى المتطوعين في مثل هذه الحملات.

وعبر الرميثي عن الاعتزاز بشعار الحملة هذي وصاة زايد مؤكدا أن استخدام مثل هذه الشعارات يخدم الأهداف المتوحدة للمؤسسات والجهات المشاركة. مشيراً إلى أن جذب عدد كبير من المشاركين في الحملة يبرز القيمة والجانب المعنوي الهام لهذه الحملة واهتمام المتطوعين بالمشاركة والحضور. وأكد أن تعاون النادي مستمر وسيكون حاضرا على الدوام مع كل الجهات والمؤسسات المختلفة في منطقة الظفرة بشكل عام خاصة فيما يتعلق بخدمة المجتمع وتقديم الخدمات المختلفة عبر البرامج الإيجابية والتي تتوجه نحو خدمة المجتمع دوما.

وشارك في الحملة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وهيئة البيئة أبوظبي، وموانئ أبوظبي، وشرطة أبوظبي، ومركز إدارة النفايات- ابوظبي "تدوير"، وجمعية الامارات للغوص، وجهاز حماية المنشئات الحيوية والسواحل. كما شارك في الحملة فريق الزعاب للغوص، وفريق دبي للغوص التطوعي، وفريق غواصي أبوظبي، وفريق الامارات السبع. وكان لفريق شباب همة ببلدية منطقة الظفرة الدور الداعم لمحور الخدمة المجتمعية من خلال المشاركة بوسم مرحبا زايد بن حمدان. وبرز خلال الحملة مشاركة العنصر النسائي ضمن فريق الغواصين وتأتي هذه المشاركة تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة ودورها الكبير في المجتمع واهتمامها بالبيئة.

وفي الختام قام راشد عتيق الرميثي المدير التنفيذي لقطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة المرفأ بالإنابة بتكريم الجهات المشاركة في الحملة حيث تم تقديم شهادات شكر وتقدير ودروع تذكارية لممثلي الجهات، ووجه راشد الرميثي الشكر لجميع المشاركين على جهودهم الكبيرة في المحافظة على البيئة وسلامتها وخص بالشكر الفرق التطوعية، وشهد الفعالية عدد من مديري الإدارات وموظفي قطاع مدينة المرفأ وفريق شباب همة ببلدية منطقة الظفرة، كما قدمت جمعية الامارات للغوص درعاً تذكارياً لبلدية منطقة الظفرة.

أخبار ذات صلة