الاخبار
05/02/2019

بلديــة مدينة أبوظبي تولي اهتماماً كبيراً للاستراتيجيات البيئيــة وتطبيق مبادرات الاستدامة

تشارك بلدية مدينة أبوظبي باحتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني والذي يأتي هذا العام تحت شعار "الانتاج والاستهلاك المستدامان" من خلال ما حققته من إنجازات في مجال التنمية المستدامة الخاصــة بالمبادرات والمشاريــع البيئيــة، والتطبيق المستمر للاستدامــة في قطاع البناء والإنشاء.

وضمن هذا الإطار أكدت الدكتورة هدى السالمي مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في بلدية مدينة أبوظبي أن البلديــة تولي اهتماما كبيرا بالاستراتيجيات البيئيــة وتطبيق مبادرات الاستدامة في قطاع البناء والإنشاء، والذي يعد من أكبر القطاعات، وجزءا مهماً من تطور مدينة أبوظبي. 

وتساهم بلدية مدينة أبوظبي ممثلة في إدارة البيئة والصحة والسلامة- قطاع تخطيط المدن باحتفال الدولة باليوم البيئة الوطني وبالتعاون والعمل المشترك مع الشركاء الاستراتيجيين من قطاعات البلدية وإداراتها المختلفة وبالتنسيق مع الشركاء من الجهات الحكومية والخاصة بالتخطيط وتطوير عدد من المبادرات والمشاريع والبرامج النوعية والمتميزة والتي تهدف إلى تطبيق استراتيجية البيئة لبلدية مدينة أبوظبي.

وأضافت السالمي أن هذه المبادرات والمشاريع والبرامج الجاري تنفيذها والتي تندرج ضمن خطة عمل وجهد  مؤسسي موحد يهدف إلى تجسيد رؤية حكومة أبوظبي  والنظام البلدي وتنفيذاً لاستراتيجية البيئة لبلدية مدينة أبوظبي تتمحور حول العديد من القضايا منها:

تطوير برنامج مراقبة نوعية الهواء الداخلي لمباني البلدية، تطوير دليل ومعايير الإجراءات البيئية في تخطيط المدن ، ومشروع إدارة كفاءة الطاقة الأيزو 50001  لبلدية مدينة أبوظبي البصمة الكربونيــة ، وإطلاق مبادرات وتعاميم للمواقع الإنشائيــة بخصوص الاستراتيجيات البيئيــة.

وتهدف هذه المبادرات والمشاريع والبرامج لدعم مبادرات الاستدامة للدولة والتميز بجودة الخدمات وللارتقاء بأداء الشؤون البيئية، وإدارة كفاءة الطاقة بشكل مستدام في جميع مكاتبها ومرافقها وكافة عملياتها وأنشطتها ومشاريعها الهادفة إلى ترشيد الاستهلاك، والاستخدام الأمثل ورفع الكفاءة والتحسين المستمر لنظام إدارة الطاقة وتوفير الموارد وتقليل التأثيرات السلبية على البيئة والبصمة الكربونية من خلال إستخدام التكنولوجيا والوسائط الذكية فيها.

وعملت إدارة البيئة والصحة والسلامـــة في بلديــة مدينة أبوظبي على الاحتفال بيوم البيئة الوطني، وذلك عن طريق عرض الإنجازات والمبادرات لقطاع تخطيط المدن، وذلك للحصول الملاحظات والدعم اللازم للانطلاق نحو إبراز الاستراتيجيــة البيئيــة للبلديــة.

الجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتفل بيوم البيئة الوطني والذي يصادف الرابع من فبراير من كل عام وهو مناسبة سنوية مهمة، يسلط فيها الضوء على واحدة من القضايا البيئية المهمة في دولة الإمارات، وتكثف فيها الجهود للتوعية بالتأثيرات السلبية لتلك القضية، والتعريف بالجهود التي تبذلها الجهات المعنية في الدولة في مواجهة تلك القضية بصفة خاصة، وفي حماية البيئة وتنميتها بصفة عامة.

أخبار ذات صلة