الاخبار
28/05/2019

بلدية مدينة أبوظبي تدرّب مهندسيها على تقنية المحاكاة الافتراضية VR لاستخدامها في متطلبات السلامة والصحة بالمواقع الإنشائية

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي متمثلة بإدارة البيئة والصحة والسلامة مبادرة تستهدف تدريب مهندسي البلديــة على مهارات استخدام تقنيــة المحاكاة الافتراضيــة VR وذللك لتسخيرها في دعم متطلبات السلامة والصحة والتوعية بالمخاطر بالمواقع الإنشائيــة، ضمن قطاع البناء والإنشاء.
وأكدت الدكتورة البلدية أنه مع إمكانيات العالم الافتراضية يمكن إنشاء التجارب الافتراضية المحاكية للواقع تماماً، ويستطيع المتدرب الدخول بهذه التجربة أو السيناريو المصمم حسب طبيعة الغرض، وهذا يفيد في نقل الواقع الحقيقي قبل النزول إليه، مشيرة إلى حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات على الارتقاء بكفاءة العاملين فيها بهدف تقديم أفضل الخدمات من خلال استثمار وتوظيف أحدث التقنيات في دعم العمليات والخطط والحملات الميدانية والبرامج التي تهدف في مجموعها لتحقيق أعلى معايير الأمان والسلامة والصحة لجميع العاملين في هذا القطاع الحيوي والمهم.
وأضافت البلدية: يأتي البرنامج التدريبي المصمم خصيصاً ليوفر للمهندسين وللمفتشين تجربة واقعية ترتقي بكفاءتهم في التعرّف على المخاطر، والتي تتلخص أهدافها في:  
- الحفاظ على سلامة المتدربين، والحفاظ على أرواح الناس، و مساعدة المهندسين على تفادي الحوادث وتحسين بيئــة العمل في المواقع الإنشائيـة.
- خفض مستوى الأعمال ذات الخطورة العاليــة إلى درجات أقل من خلال وضع تصور صحيح وعلمي للأعمال قبل القيام بها.
- توفير محاكاة افتراضيــة للأعمال الخطيرة والتي تؤدي إلى إصابات أو حوادث من خلال خلق بيئة الحادث في نظام المحاكاة الافتراضي.
- نشر التوعيــة ورفع مستوى الفكر الخاص بالصحة والسلامة. 

وحول مراحل المبادرة أكدت البلدية أن المبادرة تمر حاليا في المرحلة الأولى وتشمل البرنامج التعريفي بتقنيــة المحاكاة الافتراضيــة VR لتدريب مهندسين ومفتشي البلدية.
أما المرحلة الثانية فسوف تتضمن تدريب العاملين في قطاع البناء والإنشاء بتقنيــة المحاكاة الافتراضيــة VR على كافة المخاطر والتحقيق في حوادث البناء والإنشاء.

أخبار ذات صلة