الاخبار
28/04/2019

بلدية مدينة أبوظبي تدعو إلى أهمية الالتزام بمعايير البيئة والصحة والسلامة حفاظا على سلامة العمال

دعت بلدية مدينة أبوظبي شركات المقاولات على وجه الخصوص وجميع الشركات عموماً إلى أهمية الإلمام والالتزام بمتطلبات نظام البيئة والصحة والسلامة في مساكن العمال المؤقتة، مؤكدة أن تطبيق هذه المعايير مهم نظراً للنتائج الإيجابية التي تعود على العمال في هذه المساكن على حد سواء من جراء تطبيق متطلبات البيئة والصحة والسلامة.
جاء ذلك خلال الحملة التوعوية الميدانية التي نظمتها بلدية مدينة أبوظبي وشملت 39 من مواقع سكن العمال المؤقتة خلال الربع الأول لعام 2019، بهدف التأكيد على تطبيق معايير البيئة والصحة والسلامة في هذه المساكن العمالية وتوفير أعلى المعايير المعيشية للعمال.
ويأتي هذا التوجه انعكاسا لالتزام دائرة التخطيط العمراني والبلديات – بلدية مدينة أبوظبي نحو تطبيق أعلى معايير ومتطلبات البيئة والصحة والسلامة في جميع مساكن العمال المؤقتـة ذات العلاقة المباشرة مع العمال، وضمن إطار الحرص على صحتهم وسلامتهم، وبالوقت ذاته توفير بيئة معيشية مثالية وإيجابية لجميع العمال في هذه المساكن. 
وتعمل البلدية من أجل تعزيز علاقات الشراكة مع القطاع الخاص من أجل التقليل والحد من المظاهر غير الإيجابية في المساكن العمالية. 
وأهابت البلدية بالقائمين على مواقع سكن العمال المؤقتة أهمية المساهمة في ترسيخ معايير البيئة والصحة والسلامة وتوفير الاشتراطات اللازمة، حفاظا على سلامة العمال.
وأضافت البلدية أن هذه الحملات التوعوية مستمرة وهي من ضمن خطط إدارة البيئة والصحة والسلامة الهادفة إلى تقليل المخاطر في هذه المساكن العمالية المؤقتـة، و دعوة أصحابها لتوفير أعلى مستويات المعيشة في هذه المواقع وذلك بهدف الحفاظ على صحة وسلامة العمال، مؤكدة أن عدم الالتزام بالاشتراطات البيئية والصحية من شأنه أن يؤدي إلى خسائر سواء على صعيد سلامة الأفراد أو الممتلكات، متطلعة إلى تنمية حس المسؤولية والرقابة الذاتية والعمل مع البلدية لتوفير بيئة معيشية آمنة وتوفير الاحتياجات اللازمة للعمال، ومطابقة اللوائح والقوانين والمقاييس المعمول بها في الإمارات. 
وضمن هذا الإطار قامت البلدية وبعد انتهاء الحملة التوعوية بتكريم الشركات التي استوفت اشتراطات ومعايير البيئة والصحة والسلامة في مساكن العمال المؤقتـة تثميناً لجهودها في الحفاظ على صحة وسلامة العمال، مما يعزز معايير وجودة الحياة في إمارة أبوظبي.

أخبار ذات صلة