الاخبار
26/05/2019

مســالخ أبوظبـي تنجز استعداداتها لخدمة الجمهور خلال عيــد الفطر السعيد

بلدية مدينة أبوظبي في 26 مايو 2019 : أكملت بلدية مدينة أبوظبي استعدادات مسالخها والمتضمنة: مسلخ أبوظبي - مسلخ بني ياس - مسلخ الشهامة - مسلخ الوثبة لاستقبال عيد الفطر السعيد، ورفعت الجاهزية وأكدت اعتماد أفضل المعايير الصحية في تجهيز الذبائح وخدمة المتعاملين.
وتأتي هذه الاستعدادات ضمن إطار حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات- بلدية مدينة أبوظبي على توفير أفضل المعايير والخدمات في مسالخها وحماية صحة وسلامة أفراد المجتمع والمستهلكين .
وأكدت البلدية أنه لا تتغير في ساعات دوام المسالخ في عيد الفطر السعيد عن الأيام العادية حيث تقدم المسالخ خدماتها للجمهور من الساعة 6 صباحاً و حتى الثامنة مساءً، باستثناء يوم الجمعة حيث خصصت فترة توقف لأداء الصلاة من 11.30 ص وحتى 1.30 ظهراً.
وكشفت البلدية أن مسالخ أبوظبي استطاعت تجهيز أكثر من 34964 ذبيحة مختلفة من الأغنام والماعز والأبقار والجمال منذ بداية شهر رمضان المبارك وحتى الثالث والعشرين من مايو الجاري، حيث جهز مسلخ أبوظبي الآلي 2471 ذبيحة، بينما جهز مسلخ الجمهور 10246 ذبيحة، ومسلخ بني ياس 13940 ذبيحة، ومسلخ الشهامة 4728 ذبيحة، ومسلخ الوثبة 3579 ذبيحة.
وبلغ عدد الذبائح المجهزة من الأغنام 20160 رأسا، ومن الماعز 13813، ومن الأبقار 648 رأسا، ومن الجمال 340 رأسا، وعدد من الغزلان.
ونوهت البلدية أنها وبناء على التزامها المعايير الصحية التي تضمن وصول ذبائح مطابقة للاشتراطات الصحية إلى الجمهور فقد قامت خلال الفترة ذاتها بإعدام واستبعاد 78 رأساً من المواشي غير الصالحة للاستهلاك، وتم رفضها والتخلص منها حسب الطرق الصحية والبيئية المتبعة حفاظا على صحة وسلامة أفراد المجتمع.
وأشارت إدارة الصحة العامة أنها ومن ضمن استعدادات مسالخ أبوظبي لاستقبال عيد الفطر السعيد قامت برفع أعداد القصابين المتخصصين في المسالخ من أجل خدمة المتعاملين، كما توفر البلدية في كل مسلخ طاقما طبياً بيطريا للكشف على الذبائح و القيام بالفحص قبل الذبح وبعده للتأكد من صلاحية الذبائح للاستهلاك الآدمي، والتخلص من الذبائح المريضة بطريقة نظامية و آمنة.
وحول أهم الإجراءات الإضافية والخدمات التحسينية التي تقدمها المسالخ خلال عيد الفطر ، أوضحت البلدية أن موسم الأعياد يشهد ارتفاعا في عدد الذبائح و يزداد توارد الجمهور خلال أيام عيد الفطر ، كما تسجل المسالخ ارتفاعا في أعداد الذبائح خلال اليومين الأخيرين من شهر رمضان المبارك ، لذلك تكثف البلدية من خدماتها وتحفز كافة أطقمها لتلبية الطلب المتزايد على خدمات المسالخ وتحقيق تطلعات الجمهور.
وأوضحت البلدية أن تجهيز الذبائح في مسالخ أبوظبي يحقق العديد من الفوائد الإيجابية تتمثل في ضمان الذبح حسب الشريعة الإسلامية وفي ظروف صحية كاملة، وضمان الفحص البيطري قبل الذبح وبعده ،وضمان خلو القصابين من الأمراض المعدية السارية، وحماية الثروة الحيوانية عن طريق الكشف المبكر للأمراض الوبائية والمحافظة على بيئة نظيفة و صحية بالتخلص الصحي من المخلفات، والمحافظة على مظهر المدينة الحضاري.
وناشدت بلدية مدينة أبوظبي الجمهور عدم الذبح في البيوت والشوارع والساحات العامة وخصوصاً أن كافة القصابين الجائلين غير مؤهلين فنياً وقد يحملون أمراضاً خطيرة على الصحة العامة ،كما أن التعامل مع القصابين الجائلين سيحرم أصحاب الذبائح من الإمكانات الفنية والصحية والبشرية التي تقدمها المسالخ للحفاظ على الصحة العامة والبيئة في آن واحد إضافة إلى المظهر الجمالي للمدينة.. مشيرة إلى العواقب الصحية الخطيرة للذبح غير المرخص خارج المسالخ المعتمد حيث سيكون هنالك مخالفات كبيرة فورية مع مصادرة الذبائح، وقد كلفت البلدية دوريات لمراقبة وضبط عمليات تجهيز الذبائح خارج إطار المسالخ.

أخبار ذات صلة