الاخبار
26/02/2019

بلدية مدينة أبوظبي تطلع على آليات العمل لدى إدارة التراث العمراني في دبي

بحثت كل من بلدية مدينة أبوظبي وإدارة التراث العمراني في دبي سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك وتسخير التجارب الناجحة والمميزة بهدف الارتقاء بالخدمات.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد من إدار السجلات والأرشفة الإلكترونية في قطاع خدمات الدعم والمساندة ببلدية مدينة أبوظبي إلى إدارة التراث العمراني بدبي، وذلك ضمن إطار تفعيل الزيارات واللقاءات المعيارية الهادفة إلى الاستفادة من التجارب المميزة وتوظيفها في دعم وترسيخ أفضل الممارسات في مجال الأرشفة والسجلات.

وتحرص بلدية مدينة أبوظبي بشكل منهجي على تعزيز علاقات التعاون ومد جسور التواصل مع المؤسسات الوطنية المميزة، وذلك لدعم رؤيتها فيما يتعلق بتطوير الخدمات وإسعاد المتعاملين والمجتمع .

من جانبه رحب مدير قسم دراسات التراث العمراني في دبي بوفد بلدية مدينة أبوظبي، حيث قدم نبذة كاملة حول مركز الوثائق التاريخية وما يملكه من وثائق نادرة ومهمة عن الوثائق التاريخية في إمارة دبي.

على الصعيد ذاته تناول اللقاء الذي تم في مقر إدارة التراث العمراني في دبي آلية أرشفة وتوثيق الصور والوثائق التاريخية وسياسات العمل بهذا الشأن.

كما عرضت إدارة التراث العمراني فيلماً تسجيليا حول مركز الوثائق التاريخية و قاعات العرض الموجودة في المركز.

واستعرض الاجتماع نموذجاً لتصنيف وترميز الوثائق في مركز الوثائق التاريخية، الذي يتم العمل به من قبل موظفي المركز.

وتطرق الاجتماع إلى كيفية نسخ وتصنيف وترميز الوثائق والصور التاريخية في المركز، وأهمية الحفاظ عليها.

واتفق الجانبان على الاستفادة من الخبرات في مجال الحفاظ على الوثائق والصور التاريخية وبعض النماذج التنظيمية لإدخال بيانات الوثائق، والاستفادة من الممارسات الناجحة في آلية تصنيف وأرشفة الوثائق التاريخية وطريقة تخزينها والحفاظ عليها.

واطلع وفد بلدية مدينة أبوظبي على عرض خاص يتعلق بـكتاب "بلدية دبي وثائق تاريخية" كنموذج لإعداد الدراسات التاريخية التوثيقية.

في ختام اللقاء اصطحب ممثلو إدارة التراث العمراني وفد بلدية مدينة أبوظبي في جولة على قاعات العرض التابعة للمركز.

كما أعرب وفد بلدية مدينة أبوظبي عن إعجابهم وتقديرهم للرؤية الحديثة والفعالة والآليات والممارسات المتطورة التي تستخدمها إدارة التراث العمراني في دبي، ولا سيما على صعيد حفظ الوثائق وأرشفتها، مؤكداً أن هذه الزيارة المعيارية أثمرت نتائج إيجابية عديدة لا شك أن أهمها الاستفادة من التاريخ العريق لإدارة التراث العمراني في دبي وخبرتها وتجربتها الرائدة في حفظ التراث والذاكرة العمرانية.

أخبار ذات صلة