الاخبار
08/07/2019

بلدية مدينة أبوظبي و"مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة " ينظمان ملتقى توعويا لمالكي مراكز التجميل والصالونات النسائية والرجالية

نظمت بلدية مدينة أبوظبي ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة مؤخراً في مسرح بلدية مدينة أبوظبي ورشة توعوية حضرها أكثر من 500 شخص من مالكي مراكز التجميل والصالونات النسائية والرجالية، وذلك لرفع مستوى الوعي لدى العاملين في مراكز التجميل وبأهمية الالتزام باشتراطات الصحة و السلامة المهنية بما يساهم في تحسين جودة الخدمات المُقدمة في إمارة أبوظبي وضمان سلامة المجتمع.
وتم خلال الورشة التي نظمتها إدارتا الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي، وإدارة مطابقة الأنظمة وخدمات الأفراد في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، تعريف الحضور بأهمية البرنامج الذي يهدف إلى امتثال العاملين في هذا المجال للمتطلبات والمعايير التي حددتها الجهات التنظيمية والخبراء في أبوظبي، بالإضافة إلى توافق الخدمات المقدمة مع معايير الجودة والصحة والسلامة المهنية و شرح آلية تطبيق قرار تنظيم وتأهيل العمالة في مراكز التجميل و صالونات الحلاقة.
كما تضمّن برنامج الورشة تعريف المشاركين بالمراحل الخمسة التي يتضمنها برنامج المطابقة، والتي تبدأ ببرنامج تدريبي إلزامي بخصوص اشتراطات الصحة والسلامة المطلوب تطبيقها ومن ثم تقييم قدرات العمالة ومهاراتهم من خلال الخضوع لعمليات تقييم مبنية على اشتراطات مهنية تم تطويرها من قِبل فرق عمل متخصصة و خبراء في مجال التجميل والحلاقة، ثم يقوم المجلس بإصدار شهادات المطابقة لكل من يستوفي الاشتراطات والمعايير ويجتاز عملية التقييم بنجاح، وأخيراً تقوم الجهات التنظيمية بعد ذلك بترخيص الحاصلين على الشهادة لمزاولة المهنة وبعد ذلك يأتي دور المراقبة والتفتيش المستمرة خلال فترة صلاحية الشهادة.
من جانبه أكد الدكتور سعيد محمد قرواش الرميثي مدير إدارة الصحة العامة أن هذه الورشة تأتي تأكيدا لحرص البلدية على تعزيز علاقات الشراكة مع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بهدف الارتقاء بالممارسات المتقدمة في مجال الرقابة والمتابعة لمراكز التجميل وصالونات الحلاقة، وتوفير أفضل الإجراءات الوقائية التي من شأنها حماية صحة مرتادي المراكز وصون سلامتهم، وتحفيز ملاك هذه المراكز على اتباع أفضل الممارسات الصحية، والتقيد بالقرارات والقوانين التي تحث على تقديم الخدمات وفقاً لمعايير صحية عالية.
وأضاف الرميثي أن بلدية مدينة أبوظبي لديها برامج رقابية مستمرة على مدار العام من خلال فرق تفتيش ومتابعة تقوم برصد جميع هذه المراكز، بالإضافة إلى تنظيم ورش العمل التثقيفية، وتوزيع النشرات التوعوية، والتعريف المستمر بمستجدات القوانين التي تنظم أعمال هذه المرافق .
وفي هذا الصدد أكد السيد سيف الباكري، مدير إدارة مطابقة الأنظمة وخدمات الأفراد في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، على أهمية التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين في إمارة أبوظبي لتحسين جودة الخدمات في الإمارة وتطبيق أفضل الممارسات والأساليب العالمية، مشيراً إلى أن التعاون مع بلدية مدينة أبوظبي في هذه الورشة يساهم في الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في الإمارة.
وأضاف الباكري: "يأتي تنظيم هذه الورشة انطلاقاً من حرص المجلس على تطبيق برامج المطابقة التي تتوافق مع متطلبات إمارة أبوظبي ودولة الإمارات، حيث نتطلع دائماً إلى المساهمة في تقديم خدمات عالية الجودة في الإمارة بما يتماشى مع أعلى المعايير العالمية، والتي تعكس دورنا القيادي في تطوير البنية التحتية للجودة في أبوظبي.
على الصعيد ذاته استعرضت الورشة الممارسات والأمور التي من شأنها التأثير على صحة وسلامة متعاملي مراكز التجميل والصالونات النسائية والرجالية ، حيث تم عرض المواد التي تمت مصادرتها عن طريق الزيارات التفتيشية والحملات الخاصة بقسم رقابة الأنشطة الصحية وذلك ضمن المعرض المصاحب الذي أقيم بالتزامن مع الورشة تحت عنوان (إضاءات توعوية)، بالإضافة إلى عرض فيلم تسجيلي يصور عمليات التفتيش النسائية على مراكز التجميل وصالونات الحلاقة ، ويبرز دورهم في المحافظة على  صحة مرتادي هذه المرافق وسلامتهم.
واختُتمت الورشة بفتح باب التساؤلات والاستفسارات من قبل العاملين في مراكز التجميل والصالونات.

أخبار ذات صلة