الاخبار
08/05/2019

مسالخ بلدية مدينة أبوظبي تجهز19389 ذبيحة متنوعة

أنجزت مسالخ بلدية مدينة أبوظبي خلال الفترة الممتدة ما بين 3-8 مايو الجاري أكثر من 19389 ذبيحة متنوعة ما بين أغنام وماعز وأبقار وجمال، وذلك في جميع مسالخ الجمهور، حيث بلغ عدد ذبائح الماعز والأغنام 18,606 ذبائح، بينما بلغت أعداد ذبائح الأبقار والجمال 783 ذبيحة.
وجاءت هذه النتيجة بعد الاستعدادات والتجهيزات التي أتمتها البلدية لاستقبال شهر رمضان المبارك ورفع كفاءة المسالخ والأطقم العاملة فيها من أجل تقديم أفضل الخدمات إلى جميع رواد المسالخ خلال الشهر الفضيل. 
وتفصيلا بلغ أعداد ذبائح الأغنام عن الفترة ذاتها 11073 ذبيحة، والماعز 7533 ذبيحة، والأبقار 467 ذبيحة، والجمال 316 ذبيحة.
حيث جهز المسلخ الآلي 927 ذبيحة، ومسلخ الجمهور 4341 ذبيحة، ومسلخ بني ياس 8846، ومسلخ الشهامة 3225، ومسلخ الوثبة 2050 ذبيحة متنوعة.
وقد جهزت مسالخ أبو ظبي في الثاني من مايو 3287 ذبيحة، وفي الثالث من مايو 3445 ليرتفع العدد في الرابع من مايو إلى 4912 ويتواصل التزايد ليصل العدد إلى 5517 ذبيحة، وفي أول أيام شهر رمضان المبارك، بدأت الأعداد تعود لطبيعتها حيث وصلت أعداد الذبائح إلى 3128 ذبيحة.
وضمن هذا الإطار تؤكد البلدية جاهزية المسالخ لتلبية متطلبات الجمهور، والإقبال المتزايد على الذبائح خلال الشهر الفضيل، وفقاً لأفضل المعايير الصحية وذلك في جميع المسالخ التابعة لبلدية مدينة أبو ظبي، البالغ عددها خمسة مسالخ متوزعة في مدينة أبو ظبي وضواحيها وهي: مسلخ أبو ظبي الآلي، وهو مخصص للذبح التجاري، مسلخ أبو ظبي للجمهور، ويقع في منطقة الميناء، مسلخ بني ياس، مسلخ الشهامة، ويقع في منطقة الشهامة القديمة، ومسلخ الوثبة، ويقع على طريق العين (الشاحنات) في منطقة الوثبة.
وحرصاً على راحة الصائمين وإسعادهم اعتمدت البلدية دواما مرناً لمسالخها لتلبية احتياجات الجمهور بكل يسر وسهولة حيث يمتد دوام المسالخ من السادسة صباحا وحتى السادسة مساء، طيلة أيام الأسبوع، وخلال جميع أيام شهر رمضان المبارك بهدف تلبية احتياجات الجمهور والطلب المتزايد على الذبائح خلال الشهر الكريم.
 كما استحدثت المسالخ وردية عمل ثالثة (ليلية) في كلٍ من مسلخ أبو ظبي للجمهور، ومسلخ بني ياس، ومسلخ الشهامة طوال أيام الشهر الكريم للتخفيف على الصائمين، وتجنيبهم الزحام، وزيادة وقت تقديم الخدمات في المسالخ بما يخدم كافة شرائح المجتمع، ويكون دوام هذه الوردية من الساعة العاشرة ليلاً إلى الساعة 1.30 بعد منتصف الليل.
وأكدت أن رسوم الذبح لم يطرأ عليها أي تغيير وهي 15 درهما للضأن والماعز، و40 درهماً للعجول والحيران، و60 درهماً للأبقار والجمال، وتشمل هذه الأسعار تقطيع ذبيحة الضأن والماعز إلى أربع قطع، أما الجمال والأبقار فتقطع إلى 6 - 8 قطع، حسب رغبة المتعامل، وهناك رسم 10 دراهم للتقطيع الخاص بخصوص الضأن والماعز، و60 درهما لتقطيع العجول والحيران، و100 درهم للأبقار والجمال الكبيرة (وزن القطعة لا يقل عن كيلو جرام واحد).

أخبار ذات صلة