الاخبار
30/04/2019

بلدية مدينة أبوظبي تعزز المسؤولية المجتمعية لدى المستفيدين من العزب بشأن المحافظة على المظهر العام والبيئة في السمحة

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) من خلال قسم التواصل المجتمعي في إدارة خدمات وإسعاد المجتمع في مركز بلدية الشهامة فعالية "عاصمتي" تحت شعار "تنظيف البراري والقفار" وذلك في منطقة السمحة بهدف تعزيز قيم المسؤولية المجتمعية للمستفيدين من العزب بشأن المحافظة على المظهر العام والبيئة والالتزام باللوائح والقوانين الخاصة بتنظيم العزب، حيث تستمر الفعالية من 30 أبريل إلى نهاية مايو.
وتأتي هذه الفعالية ضمن إطار حرص بلدية مدينة أبوظبي على التواصل المستمر مع كافة فئات وشرائح المجتمع بهدف توطيد علاقات التعاون والتكامل في مجالات عديدة أهمها إشراك المجتمع في حماية المظهر الحضاري العام  وحماية البيئة والمساهمة في مواجهة المشوهات العامة على اختلاف أنواعها.
وزخرت الفعالية بالعديدة من الفقرات حيث بدأت بكلمة ترحيبة من السيد حميد راشد الدرعي مدير مركز بلدية الشهامة أكد فيها أن هذه الفعالية تستهدف رفع مستوى وعينا ومسؤوليتنا المجتمعية تجاه البيئة والمظهر العام، مؤكداً أن التعاون المشترك بين فئات المجتمع والمؤسسات المعنية من شأنه أن يساهم في إنجاح البرامج الهادفة إلى التخلص من المشوهات العامة وحماية البيئة والارتقاء بجودة الحياة .
كما توجه مدير مركز بلدية الشهامة بالشكر الجزيل إلى من ساهموا في إنجاح تنظيم فعالية عاصمتي والتي جاءت هذه المرة تحت شعار (تنظيف البراري والقفار) وحرصهم على تقديم الدعم اللوجستي وفي مقدمتهم مركز إدارة النفايات (تدوير) ومنطقة أبوظبي التعليمية ، وجميع الفرق والمتطوعين الذين ساهموا في حملة تنظيف البر .
وأضاف الدرعي أن بلدية مدينة أبوظبي حريصة ومن ضمن قيمها ورسالتها وأهدافها على إسعادة المجتمع وتوفير البيئة السكنية المناسبة له، وإزالة كل ما من شأنه تشويه المظهر العام ، وتسعى بكل إصرار نحو الارتقاء بالخدمات بما يتماشى مع تطلعات المجتمع والمتعاملين ، وصولاً إلى أعلى مستويات الرضا والسعادة.
وأشار أن تضافر الجهود وتوسيع خارطة التثقيف والتوعية بالقوانين واللوائح ، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية كل هذه القيم قادرة على إعطاء نتائح إيجابية في شتى المجالات.  
على الصعيد ذاته ركزت محاور الفعالية على المستفيدين من العزب لتوعيتهم بضرورة المحافظة على النظافة العامة وتوضيح مخاطر الظواهر السلبية على البيئة مثل رمي المخلفات العشوائي، وعدم الالتزام بلوائح ونظم البلدية كممارسة أنشطة البيع الغير المرخص، وتكدس العمالة، وإهمال العزب بشكل يشوه المظهر العام أو تحويل العزب إلى أماكن تشكل خطورة على السكان وصحتهم وسلامتهم .
كما قدمت إدارة الرقابة والتفتيش في البلدية فقرة حول آليات التفتيش وأهدافها ، وقدم مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) فقرة توعوية بشأن الطرق السليمة للتخلص من النفايات، قدم من خلالها النصائح والإرشادات الواجب اتباعها في التخلص من نفايات العزب، كما ساهم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في إنجاح الفعالية من خلال فقرة توعوية بشأن الغذاء، وكذلك قدمت الإدارة العامة لشرطة أبوظبي فقرة خاصة، وضمن السياق ذاته شاركت كل من شركة أبوظبي للتوزيع وإدارة الدفاع المدني بإثراء الفعالية من خلال تقديم الفقرات التوعوية والإرشادية.
وتم في ختام اللقاء تنظيم جلسة حوارية لمناقشة احتياجات ومتطلبات المستفيدين من العزب.

أخبار ذات صلة