الاخبار
09/05/2019

بلدية مدينة أبوظبي تطلع وفد هيئة تطوير المدينة المنورة على خدماتها ودورها في دعم التنمية

أطلعت بلدية مدينة أبوظبي وفداً من هيئة تطوير المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية الشقيقة على خدماتها المتنوعة، ودورها في دعم التنمية المستدامة في أبوظبي.
جاء ذلك خلال استقبال البلدية وفدا من الهيئة برئاسة سعود عبدالعزيز الرحيلي نائب الرئيس التنفيذي للتخطيط والتنمية الحضرية في المدينة المنورة، والمهندس طارق مبارك العتيبي نائب الرئيس التنفيذي للنظم والتقنية، والمهندس  صلاح سالم باحبيل مستشار تخطيط، والمهندس وليد حسن دبور مستشار تخطيط، والمهندس فايز الأصايل مدير مركز نظم المعلومات المكانية، والمهندس محمد العسيري مدير إدارة المركز الحضري، والمهندس أحمد الردادي مشرف عام الانظمة و التطبيقات، والمهندس سالم علي القحطاني مهندس تخطيط، والمهندس ابراهيم بدوي مدير مشروع المدن الذكية، والسيد مسعود مبارك الدوسري اختصاصي إحصاء.
كما حضر اللقاء من جانب البلدية سعادة عويضة أحمد القبيسي المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم والمساندة ، والسيد أحمد عبد الصمد الحمادي مدير إدارة التخطيط التقني، وممثلون عن البنية التحتية وأصول البلدية، والبيانات المكانية.
وتأتي هذه المبادرات ضمن إطار حرص بلدية مدينة أبوظبي على تعزيز علاقات التعاون وتبادل الخبرات مع الهيئات والمؤسسات الوطنية والعربية الشقيقة والدولة الصديقة، وتفعيل محور الزيارات المعيارية لما لها من أثر في تطوير الأداء والوصول إلى أفضل الممارسات التي تقدم خدمات عالية الجودة ومتميزة إلى المتعاملين.
قدمت البلدية إلى الوفد الضيف عروضا تقديمية مفصلة حول التقنيات الحديثة المستخدمة في بلدية مدينة أبوظبي والمتعلقة بتقديم الخدمات وتحسينها، وكذلك تناول الاجتماع مشروعا مميزاً أنجزته البلدية خلال السنة الماضية وهو مشروع التحول الرقمي الشامل للخدمات الرقمية المتكاملة، مبينة الأثر الإيجابي الذي انعكس على طبيعة الخدمات ومستوى الرضا الجماهيري عن أداء البلدية وخدماتها.
واستعرضت البلدية أمام الوفد الضيف تحليل النتائج لحركة المعاملات بعد إطلاق منصة الخدمات الرقمية (سمارت هب) مسجلة ارتفاع الاستخدام الرقمي للخدمات من قبل المتعاملين، وكذلك ارتفاع عدد المسجلين، وانخفاض عدد المعاملات المقدمة عبر مراكز خدمة المتعاملين التقليدية، وقد بلغت نسبة الخدمات الرقمية المتاحة على المنصة 100%، موضحة أن نسبة المعاملات الرقمية بلغت أكثر من 90% بمقابل 10% معاملات تقليدية.
كما تطرق الاجتماع إلى مشروع المدن الذكية الذي أطلقته البلدية مؤخرا ويستهدف توظيف الذكاء الصناعي للارتقاء بجودة الحياة على كافة الصعيد، حيث قدمت البلدية للوفد السعودي الشقيق نبذة كاملة حول مشروع "مدينة زايد الذكية" بالتحديد وهو مشروع رائد لإدارة عناصر البنية التحتية بتقنية انترنت الأشياء، والذي يهدف إلى استشراف المستقبل وتفعيل منظومة الابتكار وتحقيق بنية تحتية عالمية المواصفات، وذلك تجسيدا لرؤية الحكومة الرشيدة الحريصة على مسابقة الزمن واستباقه.
وطرحت البلدية خلال الاجتماع رؤيتها المستقبلية بشأن المشاريع المزمع تنفيذها في مجال المشاريع الذكية والتقنية، والتي تستهدف الارتقاء أكثر فأكثر بمستوى جودة الحياة وتحقيق معايير السعادة والرخاء لجميع السكان.
من جانبه أعرب الوفد السعودي الشقيق عن إعجابه وتقديره للنهضة الحضارية الشاملة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل حكمة قيادتها وحرصها على توفير سبل الحياة الكريمة لجميع من يعيش على هذه الأرض الطيبة، وإصرارها على التطوير المستمر وإيجاد كافة مقدمات ومستلزمات الرخاء والاستقرار والازدهار، ومسابقة الزمن، مشيداً بالدور المؤثر والأساسي الذي تلعبه بلدية مدينة أبوظبي في مجدال ترسيخ منظومة البنية التحية الحديثة، وتقديم خدمات عصرية تحقق تطلعات ومتطلبات المجتمع. 
وأكد الوفد السعودي الشقيق حرصه على الاستفادة من التجارب الناجحة والتاريخ الزاخر بالإنجازات لبلدية مدينة أبوظبي في جميع المجالات وتوظيف هذه التجارب في دعم الرؤية التطويرية للهيئة.

أخبار ذات صلة