بلدية مدينة العين تمدد استقبال طلبات مسابقة أجمل حديقة حتى نهاية أكتوبر

الاخبار
08/09/2019

بلدية مدينة العين تمدد استقبال طلبات مسابقة أجمل حديقة حتى نهاية أكتوبر

مددت بلدية مدينة العين استقبال طلبات مسابقة أجمل حديقة ( حديقتي  مدينتي ) حتى 31 أكتوبر القادم ، بجوائز تصل إلى نصف مليون درهم ، و يمكن التقديم للمسابقة من خلال المنصة الذكية ( سمارت هب ) أو زيارة مراكز خدمة المتعاملين في أفرع البلدية المختلفة ، و تتضمن فئة المنازل أجمل حديقة منزلية داخلية و خارجية وفئة المدارس وتشمل أجمل حديقة مدرسية و مجسم مدرسي.

 

و وضعت لجنة مسابقة أجمل حديقة عدة معايير لاختيار الحدائق الفائزة تتضمن المظهر العام للحديقة والعناصر النباتية والغير نباتية و والاستدامة والبيئة والأمن والسلامة ، كما يحق للمتسابق المشاركة في فئة الحديقة المنزلية الداخلية و الخارجية و لا يحق له الفوز بالفئتين و يتم اختيار الفئة التي حققت المعايير و الاشتراطات بشكل أكبر .

 

و أوضحت المهندسة ناهد الظاهري رئيس اللجنة الفنية للمسابقة ، بأنه تم تمديد فترة استقبال الطلبات لإعطاء الفرصة الأكبر للمشاركة و ابراز جماليات حدائق المدينة و، خصوصاً مع عودة الطلاب للعام الدراسي و هو ما يعطي المشاركة فرصة أكبر في مجال تزيين الحدائق المدرسية و المجسمات كذلك ، و هي فرصة مناسبة لأصحاب الحدائق المنزلية العناية بحدائقهم بعد فترة الصيف و التلف الذي تتعرض له بعض النباتات جراء الحرارة العالية .

 

و أضافت الظاهري بأنه سيتم تكريم الفائزين الخمسة الأوائل من جميع الفئات و ذلك لتشجيعهم على مواصلة العناية و الاهتمام بالحدائق للتقديم على الجائزة في دوراتها القادمة، هذا إلى جانب قيام أعضاء اللجنة بالترويج للمسابقة عبر زيارة المجالس المجتمعية و التعريف أكثر عبر محاضرات متنوعة في مجال الحدائق.

 

وأكدت الظاهري على الالتزام بخطة زمنية لتقديم طلبات المشاركة لمسابقة أجمل حديقة والتي بدأت منذ شهر ابريل الماضي وتستمر حتى نهاية أكتوبر القادم، ومن ثم تتم عملية الفرز و التواصل مع لمشاركين لتحديد مواعيد الزيارة، و تأتي مرحلة الزيارات الميدانية للحدائق المشاركة خلال شهر ديسمبر المقبل، و أخيراً مرحلة النتائج و اعلان الفائزين.

 

الجدير بالذكر أن كسابقة أجمل حديقة ( حديقتي مدينتي ) تسعى لترسيخ الاهتمام بالمظهر الداخلي و الخارجي للمنازل و توفير بيئة صحية لأفراد المجتمع و استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة و إثراء الشراكة المجتمعية و تنمية الجانب المعرفي الخاص بالزراعة و الترويج للعادات الزراعية الصحيحة و نبذ الخاطئة كزراعة النباتات الضارة و المحافظة على الموارد الطبيعية و ترشيد استخدام الطاقة .

أخبار ذات صلة