22/10/2017

المؤسسة العامة للرعاية السكنية في دولة الكويت تطلع على التجربة الرائدة لدائرة التخطيط العمراني والبلديات في مجال تنظيم الأراضي والعقارات

استقبلت دائرة التخطيط العمراني والبلديات وفداً من المؤسسة العامة للرعاية السكنية في دولة الكويت، والذي تأتي زيارته ضمن إطار يهدف إلى تبادل الخبرات والمعارف بين المعنيين بمجال التخطيط العمراني والتطوير العقاري في دول مجلس التعاون.

تعكس هذه الزيارة حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات على تعزيز أسس العمل الخليجي المشترك الذي من شأنه أن يفتح آفاق العمل المتكامل، ويسهم في بناء قدرات المختصين في مجال التخطيط والتطوير العقاري بالإضافة إلى دعم وتعزيز مكانة أبوظبي كمدينة عصرية وحديثة تعتمد أفضل المعايير والممارسات لتحقيق نمو عمراني مستدام ومتوازن.

رحب في البداية ممثلون عن الدائرة بالوفد الكويتي برئاسة السيدة/هديل عبد اللطيف بن ناجي – نائب المدير العام لشؤون الاستثمار ومشاريع القطاع الخاص في المؤسسة، وأكدوا على أهمية التواصل والتعاون بين الأشقاء وتبادل الخبرات والتجارب في سبيل تحقيق المصلحة المشتركة.

وقدمت دائرة التخطيط العمراني والبلديات على هامش أعمال اللقاء الذي جمع بين الطرفين نبذة عن مدينة أبوظبي وانجازاتها، وشرحاً للهيكل التنظيمي لقطاع الأراضي والعقارات وعن الدائرة التي يترأسها معالي فلاح محمد الأحبابي، وذلك بحضور المهندس/عيسى عمير المنصوري – رئيس فريق قطاع الأراضي والعقارات في بلدية أبوظبي ومجموعة من الموظفين الآخرين من عدة إدارات.

تم خلال اللقاء كذلك تقديم عرض حول أعمال إدارة التسجيل العقاري، وأعمال إدارة الأملاك، وأعمال إدارة شؤون المطورين والتراخيص التابعة للدائرة ضمن قطاع الأراضي والعقارات، إلى جانب إبراز أهمية الجهود المبذولة في سبيل وضع الأطر القانونية وتنظيم العقارات المشتركة.

وقد شكلت الزيارة أيضاً فرصة للوفد تعرف من خلالها على مجموعة الأدلة والمعايير والسياسات التي أعدتها الدائرة، والتي يتم تطبيقها بالتعاون مع الجهات المعنية في القطاعين العام والخاص خلال مختلف مراحل مشاريع التطوير العقاري. كما تعرف الوفد على مستوى حرص الدائرة على ضمان تضافر جهود جميع الجهات لتحقيق تطوير عمراني مستدام وبناء بنية تحتية متينة تساهم في تحقيق رؤية أبوظبي.

وألقت الدائرة كذلك الضوء خلال زيارة الوفد الكويتي على الخدمات التي تقدمها بالتعاون مع مختلف الجهات الأخرى، وذلك في إطار تحقيق أهداف خطة أبوظبي. كما تقدم عدد من المسؤولين في الدائرة بشرح دورها في تقديم الخدمات للمجتمع ودورها في الحفاظ على الهوية الإماراتية في جميع المشاريع والأعمال التطورية والعقارية. والتأكد على ضرورة حماية البيئة، وتوفير المشاريع الخدمية التي تلبي حاجات المجتمع المحلي ومواكبة التطورات المستقبلية.

كما أطلعت الدائرة الوفد الزائر على تجربتها التي مكنت العاصمة أبوظبي من الحصول على المركز الثاني على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في تسجيل الملكية العقارية حسب تقرير البنك الدولي للعام 2016، وذلك بعد تقليص عدد الإجراءات المتبعة إلى إجرائيين فقط يتم انجازهما خلال يومي عمل. وكيفية حصول إمارة أبوظبي على المركز 17 ضمن الدول العشرين الأولى في العالم في مؤشر تسجيل الملكية العقارية للعام 2016 متفوقة بذلك على دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ذات الدخل المرتفع.

وزار الوفد ضمن أعمال الزيارة، بمرافقة عدد من الموظفين والمسؤولين في الدائرة، مجموعة من المشاريع التطويرية والعقارية في كل من جزيرتي الماريه والريم في العاصمة أبوظبي، شملت جامعة السوربون في جزيرة الريم وكليفلاند كلينك بالإضافة إلى عدة أبراج سكنية ومراكز تجارية منها أبراج البوابة والماريه سنترل وعدة مواقع أخرى.

وعلى هامش الزيارة التي قامت بها المؤسسة العامة للرعاية السكنية في دولة الكويت أعرب مسؤولون من دائرة التخطيط العمراني والبلديات عن سعادتهم بهذه الزيارة بالقول: "إن اللقاء الذي عقد مع أعضاء وفد المؤسسة العامة للرعاية السكنية في دولة الكويت الشقيقة منحنا فرصة لمشاركة رؤية قيادتنا الرشيدة في التخطيط العمراني المتكامل الذي تتبع فيه دائرة التخطيط العمراني والبلديات أفضل الممارسات التخطيطية وأعلى معايير التنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص، والتي مكنتنا من صياغة ووضع عدد من المخططات والسياسات والأدلة التي اطلع عليها الوفد الزائر."

كما شكلت الزيارة فرصة لمناقشة التحديات في مجال التطوير العقاري والسبل الكفيلة لرفعها من خلال آليات متعددة ومتنوعة يأتي على رأسها الكفاءات الوطنية المؤهل التي تتحقق من خلالهم المساعي التنموية الهادفة إلى تحقيق التكامل الاقتصادي الشامل وتلبية احتياجات المجتمع

وأشادت من جانبها رئيسة الوفد الكويتي، السيدة/هديل عبد اللطيف بن ناجي بجهود إمارة أبوظبي وسعيها إلى توفير كافة الخدمات الذكية للمجتمع، ونجاح دائرة التخطيط العمراني والبلديات في وضع الخطوط الرئيسية لتجربة رائدة على مستوى المنطقة والعالم في مجال التخطيط العمراني وإدارة البلديات، وأكد على ضرورة التواصل والتعاون بين دائرة التخطيط العمراني والبلديات والمؤسسة العامة الكويتية للرعاية السكنية في مختلف المجالات، وذلك في سبيل توفير أفضل الوسائل والممارسات المتبعة في سبيل خدمة مواطني الدولتين.

أخبار ذات صلة