19/12/2018

دائرة التخطيط العمراني والبلديات تشارك في مهرجان الظفرة 2018

تشارك دائرة التخطيط العمراني والبلديات في مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية – أبوظبي.

ويعتبر مهرجان الظفرة السنوي بمثابة حلقة وصل بين الأجيال لإحياء التراث لدى الأجيال الناشئة، كما يعتبر نافذة تواصل بين الدائرة وجمهورها، وإبراز دورها ودعمها ومشاركتها في المهرجانات والأنشطة الثقافية والتراثية التي تقام على مستوى إمارة أبوظبي.

كما تعزز الدائرة دورها الاجتماعي ومشاركة المجتمع المحلي كل أنشطته وفعالياته الاجتماعية والثقافية انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية. والمساهمة في إبراز الموروث الثقافي والاجتماعي التي تتميز به دولة الامارات العربية المتحدة والذي ينعكس بدوره على إنعاش السياحة وجذب الزوار للدولة.

وترعى دائرة التخطيط العمراني والبلديات أحد أهم أشواط مزاينة الظفرة وهو شوط جمل شرايا 15 لأبناء القبائل عام محليات بقيمة 870.000 درهم، حيث يحصل المركز الأول على 300.000درهم، والمركز الثاني على 200.000درهم، والثالث على 150.000درهم، والرابع على 120.000درهم، والخامس على 100.000درهم.

الجدير بالذكر بأن الدائرة قامت بتجهيز موقع المهرجان وصيانة الطرق المؤدية للمهرجان، وعمل التسويات اللازمة وإزالة الرمال، وتسوية الطرق المؤدية إلى العزب وربطها مع بعضها البعض بهدف تسهيل حركة المشاركين والزوار، وتسهيل تقديم الخدمات لأصحاب العزب. وتنظيف وتسوية شارع المليون.

وتحرص الدائرة على المشاركة في كل المهرجانات التي تقام بمنطقة الظفرة للمحافظة على تقاليد وعادات مجتمع الإمارات خاصة وأن المزاينة تهدف إلى المحافظة على السلالات الأصيلة للإبل وتوعية الأجيال بأهمية المحافظة على الموروث الثقافي والاجتماعي، والمساهمة في إنعاش التنمية المجتمعية والاقتصادية في المنطقة.

وقد أكد معالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، على هامش فعاليات مهرجان الظفرة للمزاينة أن هذا الموعد السنوي الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يعتبر بمثابة حلقة وصل بين الأجيال ومناسبة أساسية لإلقاء الضوء على التراث، وتعزيز وعي الأجيال الصاعدة به كمكون من مكونات الهوية الإماراتية.

كما أبرز معاليـه في سياق متصل أن مهرجان الظفرة للمزاينة، يشكل تجليا من تجليات روح التراث والموروث الشعبي في إمارة أبوظبي يعمل على إحياء تراث هذه المنطقة من خلال عدة أنشطة من بينها مزايين الإبل وسباق الخيول العربية الأصيلة، ومزايين الصقور ومسابقة الطبخ الشعبي، والعديد من المسابقات والأنشطة الثقافية التي تحتفل بتراث المنطقة.

واختتم معاليـه كلمته بالتأكيد على أن دائرة التخطيط العمراني والبلديات كانت دائما حريصة على المشاركة في هذا المهرجان الذي يقام سنويا في منطقة الظفرة، وذلك بهدف تعزيز الدور الاجتماعي للدائرة ومشاركتها المجتمعية في جميع الفعاليات الثقافية والتراثية إلى جانب تشجيع الساحة وتعزيزمستويات الدفع بعجلة النمو الاقتصادي في المنطقة وجذب الزوار من مختلف أنحاء العالم للتعرف عن قرب على الهوية الثقافة الإماراتية.

أخبار ذات صلة