03/10/2018

دائرة التخطيط العمراني والبلديات تُوقع اتفاقية شراكة مع جامعة أبوظبي

وقعت دائرة التخطيط العمراني والبلديات اتفاقية شراكة مع جامعة أبوظبي بشأن التعاون المشترك في مجالات البرامج الأكاديمية بهدف إتاحة فرص التعليم الأكاديمي لموظفي الدائرة في برامج البكالوريوس أو الماجستير بخصومات على الرسوم الدراسية تتراوح بين 10% و20%، وذلك حسب الشروط والأحكام المنصوص عليها في بنود الاتفاقية.

يأتي توقيع هذه الاتفاقية من منطلق رغبة الطرفين في التعاون المشترك والاستفادة من تبادل الخبرات والإمكانيات المتوفرة لدى كل منهما، وتعزيزاً لعلاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما بشكل فعال وفقاً لنظام مؤسسي متكامل، وبما يكفل تطوير هذه العلاقة ومواكبة المستجدات وتوثيق أسس وآفاق التعاون المشترك بينهما في مجالات البرامج الأكاديمية.

ووفقا لبنود الاتفاقية الموقعة، تعمل جامعة أبوظبي على تقديم الخدمات الاستشارية في مجال الدراسات الأكاديمية والدعم والتطوير المؤسسي بشكل عام، والتنمية البشرية والإدارية بشكل خاص؛ فضلا عن وضع برامج الدورات التدريبية بمختلف مجالاتها وورش العمل التي تمس اختصاصات الدائرة وتطوير المناهج الدراسية التي ترتكز على مختلف أوجه عملها.

وتنص الاتفاقية على عمل كل من جامعة أبوظبي والدائرة على إنشاء مكتبة إلكترونية مشتركة الهدف منها مساعدة الطلبة الباحثين وكوادر الدائرة وموظفيها على الاستفادة من خبرات بعضهما التطبيقية والنظرية. كما تشمل بنود الاتفاقية إعداد كُتيب هندسي يكون مرجعاً عِلمياً للمشاريع والدراسات الهندسية التخصصية المختلفة التي تندرج تحت مهام عمل الدائرة.

كما تفتح الاتفاقية الموقعة بين الطرفين باب التعاون على مستوى تنسيق تنظيم المؤتمرات وورش العمل والندوات، ووضع البرامج الدراسية والتدريبية، وتوفير فرص التدريب العملي لطلبة جامعة أبوظبي واستضافة الجامعة لخبراء ومهنيين من الدائرة خلال ندوات ومحاضرات فنية.

قام بتوقيع اتفاقية الشراكة عن الدائرة السيد ماجد الجابري المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة، والبرفيسور/وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي. وقد جرت مراسيم التوقيع بمقر دائرة التخطيط العمراني والبلديات.

وأكد السيد ماجد الجابري المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة أهمية هذا التعاون الاستراتيجي مع جامعة أبوظبي الذي يأتي انطلاقاً من سعي الدائرة إلى بناء شراكات استراتيجية متميزة مع حاضنات العلم والمعرفة التي تَبني عقول أجيال جديدة من الكوادر الوطنية والمخططين الأكفاء؛ وتضمن التطوير المهني المستمر للكوادر من موظفي الدائرة وتحفزهم على اكتساب المزيد من المهارات التطبيقية والنظرية.

وأضاف: "إن توقيع هذه الاتفاقية يؤكد انفتاح الدائرة على مستجدات البحث العلمي، إذ أننا نؤمن في الدائرة بأهمية مواكبة آخر التطورات التي تمس مجالات اختصاصات دائرة التخطيط العمراني والبلديات ومهامها."

وتابع قائلا: "إننا دائماً نسعى إلى إرساء أسس شراكات استراتيجية تُعزز مستويات التعاون المشترك بين جميع الجهات في عام زايد، وتدعم تحقيق أهداف الأجندة الوطنية في مؤشر الارتقاء بالمستوى التعليمي والأكاديمي للموارد البشرية الحكومية."

ومن جهته أوضح البرفيسور وقار أحمد مدير جامعة أبوظبي أن هذه الشراكة الاستراتيجية مع دائرة التخطيط العمراني والبلديات باعتبارها جهة رائدة ومتميّزة تأتي ضمن جهود الجامعة الحثيثة لتعزيز شبكة علاقاتها مع أهم الجهات الحكومية بهدف ترسيخ سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات بما يعزز التوجه الحكومي في التحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار ويحقق الأهداف الاستراتيجية لقيادتنا الرشيدة كما أنها تترجم رسالة جامعة أبوظبي في أن تكون منارة للعلم والمعرفة ونشرهما وتعزيز البحث العلمي وتأهيل كوادر وطنية متخصصة قادرة على تلبية المتطلبات الحالية والمستقبلية لسوق العمل.

أخبار ذات صلة