18/04/2018

سمو الشيخ هزاع بن زايد يطلع على آخر مستجدات مشروع مدينة زايد

زار سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي منصة مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني خلال جولته الافتتاحية لفعاليات معرض سيتي سكيب أبوظبي 2017. واطلع سموه مع الوفد المرافق له على آخر المستجدات والتطورات التي يشهدها المشروع من حيث أعمال البنية التحتية الرئيسية التي تشمل شبكة الطرقات، وشبكات الصرف الصحي، والإنارة، والكهرباء، والمياه التي اكتملت بنسبة 20% في المشروع الذي من المقرر أن يتم إنجازه بالكامل في 2020، وقدمت لسموه شروحات عن الهوية الإعلامية لمشروع مدينة زايد.

استقبل سموه في المنصة التي خصصت لمشروع مدينة زايد ضمن جناح مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وذلك بحضور معالي سعيد عيد الغفلي رئيس هيئة أبوظبي للاسكان، ومعالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة شؤون البلدية والنقل وسعادة المهندس أحمد محمد شريف الخوري، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" وسعادة مصبح مبارك المرر، المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة وسعادة المهندس سويدان راشد الظاهري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة"، وهي الجهات الحكومية المعنية بمشروع مدينة زايد.

يُجسد مشروع مدينة زايد الذي من المتوقع أن تبلغ تكلفته الإجمالية حوالي 3.3 مليار درهم تعاون وتضافر جهود الجهات الحكومية لتحقيق أهداف خطة أبوظبي لبناء مجتمعات حضرية مستدامة ومتكاملة تلبي احتياجات المجتمع وتضمن حياة كريمة للسكان. كما يحظى مشروع مدينة زايد بأهمية بالغة باعتباره مركزاً رئيسياً داعماً ومكملاً لجزيرة أبوظبي، يغطي مساحة 45 كلم مربع وبقدرة استيعابية تصل إلى أكثر من 370 ألف نسمة حيث تشكل مساحة المناطق السكنية 60% من إجمالي مساحة المشروع. وتعتبر المحاور الرئيسية السبعة التي تجسد الإمارات السبع وتلتقي جميعها في مركز المدينة من أهم معالم المخطط العام والتي تم استلهام شعار مدينة زايد الجديد منها.

وقال سعادة فلاح محمد الأحبابي، مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: "نحن سعداء بمستوى التطور الذي تشهده مدينة زايد والجهود المبذولـة بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين من القطاع الحكومي حيث عمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على تطوير المخطط العام لمدينة زايد خلال عدد من ورش العمل شارك فيها خبراء عالميين في مجالات الهندسة المعمارية والتصميم وهندسة وتخطيط النقل، لضمان تحقيق توجيهات قيادتنا الرشيدة وأهداف خطة أبوظبي الرامية إلى توفير أعلى مستويات الحياة الكريمة للآلاف من الأشخاص الذين سيعيشون ضمن هذا المجتمع المستدام والمتكامل."

وأضاف الأحبابي: "إننا نعتبر معرض سيتي سكيب - أبوظبي المنصة الأمثل للتواصل مع شركائنا من القطاعين العام والخاص والجمهور وفرصة لنا لعرض أهم المستجدات والمشاريع التطويريـة التي تحدد التوجهات العمرانية وتعزز ركائز التنمية الشاملة والمستدامة لتحقيق خطة أبوظبي".

شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" ومن جانبه، أفاد سعادة المهندس سويدان راشد الظاهري، الرئيس التنفيذي بالإنابة من شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" بأن شركة مساندة تعمل حالياً على تنفيذ مشروع أعمال البنية التحتية لمشروع الحي الإماراتي في مدينة زايد، وذلك تطبيقاً لأهداف خطة أبوظبي التي تسعى إلى توفير بنية تحتية وفقاً لمعايير عالمية تساهم في تطوير القطاع العمراني والقطاع الاقتصادي بصورة مستدامة ومتكاملة تعمل على خدمة المجتمع المحلي.

وأكد الظاهري أن العمل في الحي الإماراتي الذي تبلغ مساحته 17.1 مليون متر مربع يجري وفقاً لجدول زمني معتمد، وذلك تمهيداً لتسليم المشروع في نهاية عام 2019، حيث تعمل الشركة على تطوير 3 حزم في المشروع تفوق قيمتها 2.5 مليار درهم تشتمل على أعمال الطرق والبنية التحتية، كما أكد الظاهري التزام شركة مساندة بتعزيز مفهوم الاستدامة في تطبيق المشاريع حيث يتم العمل على تحسين التربة أسفل الوحدات السكنية الأمر الذي سيساهم في تسهيل بناء هذه الوحدات للمواطنين، ما سيترتب عليه تقليل النفقات والتكلفة والحفاظ على الموارد بما يتماشى مع خطة أبوظبي وتوجيهات القيادة الرشيدة.

والجدير بالذكر أن شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" تعمل على تجهيز البنية التحتية وشبكة الطرق ومسارات الخدمات بالإضافة إلى 2790 قطعة أرض سكنية و35 مسجداً و45 حديقة و15 مدرسة لمختلف المراحل الدراسية، ضمن مجتمع سكني يغطي مساحة 1401 هكتار، ويتضمن مرافق خدمية بمواصفات إنشائية وفقاً لأحدث المعايير العالمية، والمعدة لخدمة ما يقارب 22 ألف مواطن، المتوقع إقامتهم في الحي السكني للمواطنين بعد انتهاء أعمال البناء.

وستشمل أعمال المشروع التمهيدية معالجة الأرض، وأعمال التسوية، والطرق الرئيسية، والطرق المحلية، ونظام مياه الشرب، وشبكة تصريف مياه الأمطار، وشبكة الصرف الصحي، والري، ومكافحة الحريق، وكابلات الطاقة، والمحطات الفرعية 22 كيلو واط، وعبّارات الاتصالات، وشبكات الغاز الطبيعي التي تصل إلى الأراضي بصورة مباشرة بدلاً من استخدام اسطوانات الغاز لتعزيز السلامة المنزلية. ويعد مشروع الحي الإماراتي من المشاريع الاستراتيجية في إمارة أبوظبي التي سيستوعب النمو العمراني والسكاني في المنطقة مع الأخذ في عين الاعتبار تطوير التقاطعات المؤدية من وإلى المشروع.

أما بالنسبة للحي التجاري، فتقوم شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" بالأعمال التمهيدية، وتسوية التربة، والبنية التحتية لمشروع الحي التجاري في مدينة زايد إذ حيث بدأت أعمال تهيئة وتسوية التربة في منطقة المحور الشمالي ومنطقة المحور الجنوبي ومنطقة المساجد ومنطقة الأعمال المركزية في بداية فبراير 2017 على أن تنتهي في نهاية يونيو 2017 عن طريق حزمتين بقيمة 72 مليون درهم، حيث تبلغ كمية الأعمال التمهيدية للتربة 3.8 مليون متر مكعب وذلك عن أعمال الدفان. كما سيتم البدء في أعمال البنية التحتية في الحي التجاري الجنوبي في بداية يونيو2017 على أن ينتهي المشروع في نهاية 2019.

وتبلغ تكلفة أعمال البنية التحتية 1.039 مليار درهم؛ ويشمل المشروع معالجة التربة للشوارع ومناطق الخدمات، وأعمال الطرق الرئيسية، والطرق المحلية، ونظام مياه الشرب، وشبكة تصريف مياه الأمطار، وشبكة الصرف الصحي، والري، ومكافحة الحريق، وكابلات الطاقة، والمحطات الفرعية 22 كيلو واط، وعبّارات الاتصالات، وشبكات الغاز الطبيعي التي تصل إلى الأراضي بصورة مباشرة بدلاً من استخدام اسطوانات الغاز لتعزيز السلامة. ويخدم مشروع البنية التحتية للحي التجاري الجنوبي 775 قطعة أرض تجارية.

 

هيئة أبوظبي للإسكان

ومن جانبه أكد سعادة سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان حرص الهيئة على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة في توفير المسكن الملائم لمواطني الإمارة تحقيقاً لأهداف خطة أبوظبي في مجال التنمية الاجتماعية، والتي تحرص على توفير المساكن بما يتماشى مع معايير البناء المستدام. كما تسعى الهيئة إلى إنشاء مجتمعات سكنية مترابطة ومتنوعة ومستدامة من خلال التأكد من أن جميع مشروعات الإسكان قد تم تخطيطها وتصميمها وبناؤها وفقاً لمعايير هيئة أبوظبي للإسكان.

وتابع سعادته إن هيئة أبوظبي للإسكان تحرص كذلك على التعاون والتنسيق مع جميع الجهات الحكومية في أبوظبي من أجل تقديم أفضل الخدمات وتسهيل رحلة العملاء وتعزيز مستوى سعادتهم ورضاهم عن الخدمات.

وأضاف سعادة سيف بدر القبيسي أن التعاون بين هيئة أبوظبي للإسكان ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني كان له نتائج إيجابية في جميع المشاريع الإسكانية، خاصة مشروع "مدينة زايد" الذي يعد من المشاريع الوطنية الاستراتيجية المهمة في أبوظبي، والذي تم تخصيص مجمعات سكنية متكاملة فيه تتضمن مرافق للخدمات المجتمعية ومجهزة ببنية تحتية متكاملة وفق أرقى المعايير العالمية، وبما يتناسب مع "خطة أبوظبي".

 

بلدية مدينة أبوظبي

كما أكد سعادة مصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة رئيس اللجنة المشرفة على مشروع مدينة زايد ومتابعته، أن البلدية ماضية قدماً في تنفيذ مشاريع البنية التحتية في أبوظبي وضواحيها تجسيدا لخطة التطوير الشاملة لإمارة أبوظبي. وتحرص بلدية مدينة أبوظبي بدورها على مراجعة جوانب المشروع الفنيـة والتأكيد على استيفاء جميع المتطلبات والأدلة والمواصفات، وإصدار الموافقات التخطيطية اللازمة بما يتماشى مع التطور العمراني المستمر لإمارة أبوظبي.

وأضاف المرر أن البلدية ستقوم لاحقا باستلام أصول البنية التحتية على سبيل المثال لا الحصر: الطرق والإنارة والأرصفة واللوحات وشبكات صرف مياه الامطار والري وذلك حسب النظم والأصول لضمان تشغيلها وصيانتها بالكفاءة المطلوبة.

على الصعيد ذاته أكد المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي أنه تم تشكيل لجنة مخصصة للمشروع بعضوية أصحاب القرار الممثلين لجميع الجهات الخدمية للوقوف على جميع تحديات المشروع والعمل على تجاوزها، واصدار التوجيهات اللازمة بما يخدم استمرارية المشروع وتنفيذه وفقا لأفضل المعايير العالمية.

وعلى صعيد المعرض، يستعرض جناح المجلس أحدث وأبرز مبادرات التخطيط العمرانيـة، أهمها مجسم مدينة زايد، الذي يكشف أهم سمات المشروع بالإضافة إلى مجسمات تعرض آلية تطبيق أدلة ومعايير وسياسات التخطيط التي يتبعها المجلس والتي تساهم في بناء مجتمعات عمرانية متكاملة ومستدامة لبعض المناطق الحيوية في مدينة زايد مثل مجسم منطقة الحي الإماراتي، ومجسم منطقة الأعمال المركزية ومجسم منطقة المحور الشمالي.

أخبار ذات صلة